المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2011

اسيقظت ثم مت..(قصة قصيرة )

)ااسيقظت ثم مت..(قصة قصيرة )===========================اسيقظت ثم مت..(قصة قصيرة )=========اسيقظت صباحا استحممت ..ارتديت ملابسى ..تناولت فطورى ..ذهبت الى عملى ..فى المساء عدت الى شقتى ارديت ملابس النوم القيت بنفسى على السرير فنمت بدون تناول العشاء..استيقظت فى الصبح اخذت حماما باردا ..ارتديت ملابسى ..تناولت فطورى..ذهبت اى عملى ..فى المساء فعلت كما فعلت فى المساء السابق..و مضت ثلاثون عاما على هذا المنوال..وذات صباح لم استيقظ وظللت فى الشقة على فراشى حتى فاحت رائحة جثتى فاتصل الجيران بالشرطة التى جاءت لتجدنى قد مت منذ ايام ولم اتناول فطورى ولم استحم ولم ارتدى ملابسى ..
المسيح الدجال ينشأ صفحة لنفسه على الفيس بوك يسب فيها الله والقرءان ويدعوا لنفسه بالوهية..
------------------------------------------------------------------------ سر الرقم 666 :


=



=============



المسيح الدجال ينشأ صفحة لنفسه على الفيس بوك يسب فيها الله والقرءان ويدعوا لنفسه بالوهية..والدليل على كون الصفحة تخصه وجود الرقم الخاص به وهو 666 فى صفحة المعلومات....وانصح الاخوة الا يهتموا به ويتركوه ولا يعلقوا غلى كلامه حتى تفقل الصفحة لوحدها..لانك لو لعنت الشيطان تعاظم وان استعذت بالله منه خنس ..وبناءا على بعض الاعضاء تم رفع رابط الصفحة وان كان اغرض من عرض ايضاح من يقف وراءها ..وناقل الكفر للتحذير منه لي بكافر ..وسوف اعرض لكم سر الرقم 666 الذى جاء فى صفحة الميح الدجال الشيطان الذى ادعى الوهية رغم ان احد هم اخذ الموضوع بسخرية لاتليق بحطورة الموضوع..سر الرقم 666 :==============شياطين الإنس و أعوانهم شياطين الجن، و هم على اتصال مستمر، هم أعداء للأنبياء و الرسل و الدين و الأخلاق .و زعيمهم الأكبر المسيح الدجال يعد العدة بجد و اجتهاد ليطل علينا زاعما أنه الله ، و أنه يجب أن يعبد و يطاع على هذه الأرض، .…

قصص قصيرة للكاتب/ منصور عبد الحكيم

انتحار ضمير ميت
دخل حجرته واغلق الباب جيدا ..واستلقى على سريرة لعل جفنه يغمض ..ومازالت صدى الاوامر التى اصدارها جهازاللاسلكى فى مسامعه يردد: انسحبوا من مواقعكم واتركواالشوارع وانتقلوا للخطة المتفق عليها ..

مازالت الصدمة تحيط به من كل جوانب الغرفة المغلقة..كيف حدث هذا ..انه كابوس ..الملايين خرجت للشوارع غاضبة ..تردد سليمة ..سلمية..حرية ..عادلة ..اجتماعية……
وفجأة تراءى امامه شبح يعرفه..على صورته وهيئته..ينظر اليه غاضبا ويقول : كيف فعلت هذا ؟
- لم افعل شيئا..لقد نفذت الاوامر ..
- كيف تطلق النار وتقتل الابرياء؟
-انها الاوامر..-ملعونة تلك الاوامر .وملعون من اصدرها..
-انها الاوامر ..
لاطاعة لمخلوق فىمعصية الخالق..
- تربينا على الطاعة العمياء.
بئس الطاعة تلك
- وماذا تقول لله ؟-لاادرى..خرج مسرعا من حجرته واحذ حماما باردا وعاد ليجده فى انتظاره ..يقول له: يجب ان تحاسب نفسك ..- وكيف ..انه لم يرانى احد وانا اطلق الرصاص..
- لكن الله رءاك.
- انا لم افعل خطيئة لقد اطعت الاوامر..
ومرت الايام وتلاحقت الاحداث وهو يتابعها عبر التلفاز ..بيان هام ..لقد وافق جلالته على التخلى عن منصب رئيس الجمهورية ..
اغمى علي…